أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أوبرا "لا سكالا" تطلق إبداعاتها في الرياض

فرقة لاسكالا
من حضور حقل الأوبلاا الايطالية
مغية الأوبرا السعودية سوسن الهويتي

في إطار الفعاليات الفنية والرياضية المتنوعة التي تشهدها السعودية مؤخراً، وتستقطب فيها أفضل النجوم والمواهب وأقوى الفرق العالمية، بما يسهم في إثراء المشهد الثقافي السعودي، ويعمل على تعزيز جودة الحياة في البلاد، نظمت وزارة الثقافة حفلاً موسيقياً لأوبرا "لا سكالا" الإيطالية في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض، وسط حضور جماهيري كبير، تجاوز ثلاثة آلاف شخص، من بينهم فنانون وشعراء ومهتمون بالفنون الموسيقية.


وحملت الأمسية عنوان "رحلة أوبرالية إيطالية" بقيادة المايسترو بيترو ميانيتي، ومشاركة السوبرانو فرانسيسكا مانزو، والتينور ريكاردو ديلا سكوتشا، وقُدِّمت خلالها ثماني مقطوعات موسيقية، مثَّلت جانباً من إنجازات الأوبرا الإيطالية في القرن الـ 19.
وتنقَّل خلال الحفل قائد الفرقة بين روائع الأوبرا التي أبدعها كبار الموسيقيين الإيطاليين، مثل جواكينو روسيني، وجوسيبي فيردي، وبييترو ماسكاني، وتضمَّن برنامجه معزوفات مشهورة، منها "حلاق إشبيلية" لروسيني، و"ريجوليتو" لفيردي، وسيمفونية "نبوكو" لفيردي.


ومن منطلق حرص "الثقافة" على استثمار مثل هذه المنصات الفنية الكبيرة لإطلاق وتشجيع المواهب الوطنية، أدت الفنانة السعودية سوسن البهيتي السلام الوطني بأسلوب أوبرالي، كاشفةً من خلاله عن موهبة سعودية مميزة في هذا الفن.


وتعد أوركسترا "لا سكالا" من أشهر دور الأوبرا في العالم، ومن أهم المحافظين على تقاليد هذا الفن بتاريخه الطويل الذي يمتد نحو 250 عاماً، وقد قدمت عروضها على أشهر المسارح العالمية، وفي أكثر المهرجانات الدولية شهرة، حيث عزفت في تياترو لا سكالا، ومسرح البولشوي في موسكو، وسانت بيترسبرج فيلهارمونيا، ومسرح هاريس شيكاغو، وستراثمور واشنطن.


ولا يقتصر دور هذه الأوركسترا على العزف فقط، بل وتقوم أيضاً بتدريب المواهب في تخصصات الأوركسترا، والسيمفونيات والأوبرا، والباليه، تحت إشراف موسيقيين عالميين، كما يوفر منهجها الذي يمتد على مدار عامين تدريبات فردية ودروساً جماعية في موسيقى الحجرة وأقسام الأوركسترا وتمارين الأوركسترا الكاملة.


يذكر أن الفنانة الاوبرالية السعودية سوسن البهيتي، أدت خلال حفل الأوبرا الإيطالية لاسكالا النشيد الوطني السعودي على الطريقة الاوبرالية، ولاحقت استحسان وتصفيق الحضور.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X