أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في الهند.. عاشق يقدم «تضحية» غريبة حتى يعيد حبيبته إليه ويتزوجها

بورمان يعتصم أمام منزل حبيبته
تعبيرية
حقق حلمه وتزوج ليبيكا في النهاية
قدم تضحيته الغريبة لتعود إليه ويتزوجها

كثيراً ما نسمع عن نهايات قصص الحب المؤلمة. وكثيراً ما نسمع عن التضحيات التي يقدمها العُشاق في سبيل من يحبون. إلا أن العاشق الهندي الشاب «أنانتا بورمان»، اختار طريقة خارجة عن المألوف كثيراً حتى يُعبر لحبيبته «ليبيكا» عن مدى حبه وتعلقه بها، وفي محاولة منه ليعيدها إليه بعد أن انفصلا. وذلك عقب معرفته بأنها تنوي الزواج من شخص آخر.


ونقل موقع «سكاي نيوز»، عن موقع «أوديتي سنترال» الهندي يوم الخميس 6 حزيران/يونيو، أن «بورمان» الذي يعيش في منطقة «البنغال الغربية» في الهند، أعلن أنه بدأ إضراباً شاملاً عن الطعام والشراب، عقب رفض حبيبته السابقة «ليبيكا» عرضه بالزواج، وامتناعها عن الردّ على مكالماته الهاتفية ورسائله الكثيرة. حتى أنها بحسب الموقع الهندي، قامت بحظره على الـ«فيسبوك».

إضراب واعتصام حتى عودة من يحب

«بورمان»، العاشق إلى حد كبير لحبيبته السابقة، لم يكتفِ فقط بالإضراب عن الطعام والشراب، بل وقام أيضاً ببدء اعتصام أمام منزل عائلتها، وهو يرفع لافتة كُتب عليها عبارات يذكرها بـ«السنوات الـ8 التي قضاياها معاً»، وبكل الذكريات الجميلة بينهما. ما أثار انتباه وجدل جميع سكان المنطقة والمارة من كل مكان.

اعتصام «بورمان»، جذب اهتمام الكثير من الأشخاص المتعاطفين معه ومع حكايته، ما جعلهم يحتشدون و«يعتصمون» برفقته أمام منزل عائلة محبوبته، الأمر الذي دفع العريس الجديد لـ«ليبيكا» بالاتصال بالشرطة، حتى يفرقوا الحشود التي اعتصمت مع «بورمان» على باب المنزل.

 

«بورمان» يواجه صعوبات مع السلطات 

على الرغم من تدخل الشرطة والسلطات الهندية في هذه القضية، إلا أن «بورمان» رفض تماماً أن ينهي إضرابه عن الطعام، أو حتى اعتصامه على باب المنزل. الأمر الذي أسفر عن تراجع حالته الصحية بشكل خطير، وأدى إلى نقله فوراً إلى أحد المستشفيات المحلية.

في المستشفى، حاول الأطباء كثيراً أن يجعلوا الشاب ينهي إضرابه عن الطعام، ويتناول أي شيء حتى يتمكنوا من إنقاذ حياته، إلا أن «بورمان» استمر برفضه وإضرابه. وهو ما دفع عدداً من سكان المنطقة للذهاب إلى منزل والد «ليبيكا» والتوسط لدى العائلة من أجل إنقاذ حياة الشاب التي كانت على المحك. وكانت المفاجأة أن عائلة الفتاة استجابوا لهذه الوساطات، وبالفعل وافقوا على تزويجه بابنتهم بعد إلغاء زواجها من الشخص الآخر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X