أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عايرته بضعفه الجنسي فماذا حدث؟؟

عشيق
عشيقته
يقتل عشيقته.

عايرت فتاة ثلاثينية عشيقها بالضعف الجنسي فاستشاط غضبًا واعتدى عليها بالضرب المبرح، ثم شطر جسدها إلى نصفين ودفن جثتها داخل مقبرة إسمنتية أعدها في المحل الخاص به في الجيزة.


وقررت النيابة حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد وحيازة أسلحة بيضاء، بعد ورود بلاغ من سيدة بتغيب ابنتها «ماجدة.أ» 32 سنة؛ حيث قررت أنها خرجت ولم تعد إلى المنزل لمدة 48 ساعة، فتم تشكيل فريق بحث توصلت تحرياته إلى أن الفتاة مطلقة، وترتبط بعلاقة غير شرعية بشخص يدعى «هاني.س»، 42 سنة، يمتلك «أتيليه» بمنطقة أرض اللواء بدائرة قسم شرطة العجوزة، ناقش فريق البحث أسرة الفتاة؛ لتؤكد أنهم على علم بعلاقتها به، وأنها كانت تذهب إليه في محله لوجود شراكة بينهما في العمل. كان جارنا في بولاق الدكرور.


علاقة الفتاة بجار قديم لها من منطقة بولاق الدكرور كانت بداية الخيط لحل اللغز، بعد طلاقها ارتبطت معه بعلاقة عمل تطورت لعلاقة غير شرعية؛ حيث كانت تتردد عليه بمحله بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة رغم سكنها بالهرم، فكانت تمتلك ماكينة خياطة شاركته بها في محله مقابل أرباح لها، مرت عدة أشهر على علاقتهما حتى بدأت الأمور تتحول إلى الأسوأ مع مطالبة الفتاة لعشيقها بمقابل مادي لعلاقتهما، وهو ما رفضه فقرر التخلص منها.


تحريات وفحص خط سير المجني عليها ومناقشات أشارت جميعها إلى أن آخر مشاهدة للفتاة كانت بمنطقة أرض اللواء بمحيط محل الترزي، وهو ما أكدته التقنيات الحديثة عندما تم الاستعلام عن النطاق الجغرافي لهاتفها يوم اختفائها.
ألقت المباحث القبض على المتهم وبمواجهته اعترف مردداً: أنا قتلتها يابيه وقطعتها ودفنتها، قام بصب إسمنت عليها لإخفائها ومنع انتشار الرائحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X