أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لم يقدم برنامجاً انتخابياً.. ممثل كوميدي شهير يصبح رئيساً لأوكرانيا

اكتسح منافسه الرئيس السابق بوروشنكو
الممثل الكوميدي الذي صار رئيساً
زيلينسكي يحتفل بفوزه بالرئاسة
فلوديمير زيلينسكي
زيلينسكي نفسه لا يصدق ما حدث
من أحد أعمال الرئيس الجديد

مفاجأة مدوية وغريبة، قد لا تحدث بأكثر سيناريوهات الأفلام خيالاً، وهي أن يصبح فنان كوميدي... رئيس دولة. إلا أنه على الرغم من غرابة الأمر، لكنه حقيقي للغاية وحدث خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن نجح الممثل الكوميدي «فلوديمير زيلينسكي»، في أن يصبح الرئيس الجديد لأوكرانيا، عقب فوزه الساحق في سباق الانتخابات الرئاسية بما نسبته 73% من الأصوات، على منافسه والرئيس السابق للبلاد «بترو بوروشنكو».\

وبحسب العديد من وسائل الإعلام العالمية، فقد كان فوز «زيلينسكي» البالغ من العمر 41 عاماً، صادماً ومفاجئاً للكثيرين، إذ أنه ومنذ لحظة ترشحه لم يتوقع أحد أن يتمكن من فعلها والفوز برئاسة البلاد، حيث إنه لم يقدم أي برنامج انتخابي أو وعود للمواطنين. وعقب الكشف عن نتائج الانتخابات الرئاسية الأوكرانية يوم مساء يوم الأحد 21 أبريل 2019، تبين فوزه باكتساح كبير لمنافسه.

وكان «زيلينسكي» قد حصل على ما نسبته 73% من الأصوات الانتخابية، مكتسحاً منافسه ورئيس البلاد السابق، «بترو بوروشنكو»، الذي حصل على نسبة 24،4% فقط من الأصوات. وأشارت العديد من المصادر إلى أن فوز الممثل الكوميدي على سياسي مخضرم، كان بسبب قضايا الفساد الكثيرة التي اتهم بها «بوروشنكو» خلال فترة ولايته وحكمه لأوكرانيا.

وولد «فلوديمير زيلينسكي»، في مدينة «كريفيي ريه» الأوكرانية، خلال العام 1978، ودرس الحقوق قبل دخوله إلى مجال الفن والتمثيل الكوميدي، بعد فوزه في مسابقة كوميدية تلفزيونية، ومنذ العام 2000، وبعد أن قام بتأسيس شركة إنتاج خاصة به، وتمويله للعديد من العروض التلفزيونية الكوميدية. انطلقت شهرته على نطاق واسع عند الأوكرانيين والروس عبر خشبة المسرح والأفلام التلفزيونية.

هل تنبأ «زيلينسكي» بما حدث بأعماله الكوميدية..؟

خلال شهر نوفمبر من العام 2015، أطلق «فلوديمير زيلينسكي» عملاً كوميدياً جديداً من بطولته حينها، كان اسمه «خادم الشعب»، الذي تدور أحداثه حول «معلم تاريخ» أوكراني يحاول محاربة الفساد، وفي النهاية يصبح هذا المعلم الساخر والكوميدي عن طريق الصدفة «رئيساً» للبلاد، واستمر عرض المسلسل التلفزيوني طوال 3 مواسم حتى العام 2017... فهل تنبأ «زيلينسكي» فعلاً بما سيحدث له في المستقبل، من خلال هذا العمل التلفزيوني...؟.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X