أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في أمريكا: 10 أورام خبيثة نادرة في عين طفلة.. وهكذا نجت من الموت

غراسي سعيدة مع والدتها بعد نجاتها من مرضها النادر
بفضل دقة الأم في ملاحظة الضوء بعين ابنتها..نجت الطفلة
اعتادت غراسي على حياتها بالعين الصناعية

أصيبت طفلة أمريكية تبلغ من العمر عامين بنوع نادر من السرطان، ما استدعى استئصال عينها الطبيعية من أجل إنقاذها من الموت، وضمان سلامة حياتها.

وتعيش الطفلة غراسي كوريغان، في ولاية أوريغون الأمريكية، وأجريت لها عملية جراحية لاستئصال عينها بعد اكتشاف إصابتها بنوع نادر من السرطان، «ورم أرومة الشبكية»، حيث وجد الأطباء في شبكية العين 10 أورام خبيثة.

صورة تكشف للأم حقيقة مرض طفلتها النادر

ويفيد موقع «سورفيفور»، بأنه في عام 2016، انتبهت والدة الطفلة عندما كانت تتفرج على الصور التي التقطت لابنتها إلى ومضة ضوء غريبة تنبعث من إحدى عينيها. فقررت التقاط صور جديدة للطفلة وكانت النتيجة نفسها فأدركت أنها لم تخطئ.

وأقلق هذا الأمر الأم فأخذتها إلى طبيب أخصائي، وبعد فحصها الأولي قرر إجراء فحص شامل للطفلة، أظهر أن ومضة الضوء هي ورم أرومة الشبكية النادر، حسب موقع «ميديك فوروم»، وموقع «روسيا اليوم».
استئصال العين المصابة لضمان نجاة الطفلة.

ونقلت الطفلة إلى مركز جراحة العيون في فيلادلفيا، حيث أجريت لها عملية لاستئصال العين المصابة. وبعد مضي أسبوعين، خضعت للعلاج الكيميائي الذي كانت نتائجه إيجابية وتم التغلب على المرض تماماً.
وحاليًا، بلغت غراسي الخامسة من العمر، وقد تعودت على العين الصناعية وتشارك في نشاطات الأطفال بشكل طبيعي.

وهكذا نجت الطفلة بفضل دقة متابعة الأم لتفاصيل كل شيء حتى الصور التي تلتقطها لعائلتها، وبفضل ضوء عين ابنتها في صورة عائلية اكتشفت مرض ابنتها النادر مبكراً، وهذا ساهم في نجاتها وشفائها منه.
وحادثة الطفلة الأمريكية أرسلت إشارة توعية بضرورة مراقبة الأم لكل تفاصيل حياة وسلوكيات وتغيرات أطفالها دائمًا، وضرورة إجراء فحص روتيني سنوي لجميع أفراد العائلة من باب الاحتراز والوقاية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X