أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

"شومان" تقدم ليالي الفيلم السوري في سينما الـ"رينبو" في عمّان

الفيلم السوري رجل وثلاثة أيام
الفيلم السوري ماورد
الفيلم السوري أمينة
الفيلم السوردي دمشق ... حلب
ليالي الفيلم السوري في عمّان
عدد من أحدث الأفلام الروائية السورية الطويلة، تقدمها مؤسسة عبد الحميد شومان، بالتعاون مع المؤسسة العامة للسينما في العاصمة السورية دمشق. من خلال احتفالية "ليالي الفيلم السوري"، التي تبدأ يوم الأحد 7 نيسان/أبريل الجاري، وحتى يوم الأربعاء المقبل العاشر من الشهر نفسه. وذلك في مسرح وسينما الـ"رينبو"، في منطقة جبل عمان في العاصمة الأردنية.

وتبدأ عروض احتفالية "ليالي الفيلم السوري"، بفيلم "أمينة"، إخراج الفنان أيمن زيدان، والذي يحكي حياة سيدة رفضت أن تُهزم، وقررت مقاومة ضربات الحياة التي توجه لها الواحدة تلو الأخرى بقوة وتصميم، على الرغم مما تعيشه من آلام ومخاطر تحيط بها وبحياة أسرتها. فمن الأبن المقعد جراء تعرضه لإصابة حربية، لابنتها الشابة، التي تواجه مطامع رجل متنفذ في قريتها. وصولاً إلى أخيها الذي يهم دائماً بنهبها مالياً.

ثاني ليالي الفيلم السوري، يُعرض فيلم "دمشق.. حلب"، من إخراج الفنان باسل الخطيب، وبطولة كل من دريد لحام، وعبد المنعم عمايري. ويروي حكاية رحلة افتراضية في حافلة لنقل الركاب، بين دمشق وحلب تجمع عدداً من الناس مختلفي التوجهات والأعمار والأهواء، بحيث تشكل صيغة ما عن المجتمع السوري، بما يحمله من تنوع وتعدد في طيف بنيته الاجتماعية.

ثالث هذه الليالي، سيتم تقديم الفيلم السوري "رجل وثلاثة أيام"، إخراج الفنانة جود سعيد، ويروي واقعة حقيقية مستقاة من الأزمة التي تمر بها سوريا، أضيف إليها جو من الواقعية السحرية. حكاية رجل يُطلب منه نقل تابوت يضم جثمان شهيد لأهله ويمر بعدد من المفارقات قبل أن يتمكن من نقل التابوت إلى ذوي الشهيد.

وأخيراً، يختتم الفيلم السوري "ماورد"، من إخراج الفنان أحمد إبراهيم أحمد، ليالي الفيلم السوري. والفيلم يحكي قصة ثلاثة رجال يقعون في غرام امرأة تعمل في تقطير زيت الوردة الشامية، ويطل عبر هذه القصة على حقبة الخمسينيات في سورية وصولاً إلى وقتنا الراهن، كما يحاول هذا الشريط السينمائي التماس التغييرات الاجتماعية الجذرية في بنية المجتمع السوري بين ثلاثة تيارات، ومدى انعكاس أفكار هذه التيارات على حياة الإنسان في سورية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X