أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة آخر رجل سقطري عاش 70 عاماً منعزلاً في كهف

وفاة اخر رجل سقطري يعيش الحياة البدائية ويسكن الكهوف
وفاة اخر رجل سقطري يعيش الحياة البدائية
وفاة اخر رجل سقطري يعيش الحياة البدائية

بعد ثمانين عاماً عاش سبعين منها في كهف ، منعزلاً عن أهله وعن سكان الجزيرة وتقاليد المجتمع، توفي المسن السقطري " صعالف بن سلالي بر حلمهي بر جدد من أهالي منطقة مومي بأرخبيل سقطرى - جنوب اليمن.

وفضّل صعالف - صاحب أشهر صورة في أذهان السياح - الحياة البدائية والعيش في كهف بعيد عن قريته مكتفياً بلباس من جلود حيواناته ، يستر عورته فقط ، وظل تلك العقود يحتطب لنفسه ,ويوقد ناره، ويتغذى من حيواناته لوحده .

وقال " عبدالله بداهن" - وهو واحد من أبناء المحافظة - " أن الشيخ صعالف اعتزل عن المجتمع وكافة التقاليد العصرية
وأضاف غالبية السياح وزوار المحافظة لا يغادرون أرض الأرخبيل قبل أن يزوروا الشيخ " صعالف " في كهفه المفضل ويأكلون من لحومه التي يكرم بها كل من يزوره ويرتشفون قهوته التقليدية الخالية من كل الإضافات المعاصرة.

وأكد أن الشيخ صعالف كان يجود بكل ما يملك من الأغنام التي كان يسخرها في إكرام الضيوف والسياح الذين لم يملوا من الجلوس بجانبه والإطلاع على تفاصيل حياته اليومية بعيداً عن ضجيج المدن وأساليب العصر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X