أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

15 جراحًا نجحوا في فصل توأم ملتصق بحالة نادرة

مع والديهما
فصل توأم ملتصق
التوام الملتصقان الآن
مع والديهما
مع والديهما

في حالة نادرة، ولد طفلان توأم بمعدة ومثانة وحوض مشترك، فقرر والداهما إجراء عملية جراحية لفصلهما عن بعضهما، وفعلاً تم فصل التوأم من قبل 15 طبيبًا في عملية جراحية معقدة للغاية استغرقت 12 ساعة بأحد المستشفيات في مومباي.

وأعرب والداهما شيتال وساجار عن سعادتهما البالغة، بسبب نجاح تلك العملية وهما يتطلعان لمستقبل مشرق مع أطفالهما.

وحسب صحيفة “ديلي ميل”، فبعد عام من إجراء العملية الجراحية تغيرت حياة التوأم “سيموت ومليوت”، البالغين الآن 22 شهرًا تمامًا وتكونت بينهما صداقة حميمة ويستطيعان الآن الركض واللعب مثل بقية الأطفال.

وقالت زاليت: "عندما رأيتهما لأول مرة وقعت في حبهما على الفور، وتقبلت حالتهما ولم أكن أراهما أبدًا بطريقة غريبة".

وأضافت: "احتفظت بهما في المنزل طوال الوقت ولم أسمح لأي شخص أن يرى أطفالي لعام واحد، لأنني كنت أعلم أن المجتمع لن يتقبلهما".

ورغم سعادة الزوجين لإنجابهما توأمًا، إلا أنهما اعترفا بأن رعاية الأطفال الملتصقة كانت صعبة للغاية، حيث يقول الزوج: "إذا أراد أحدهما اللعب، يكون الآخر نائمًا.. ومع تقدمهما في السن تستمر المعارك في النمو أيضاً".

وقال الطبيب شاكونتالا، من الفريق الجراحي الذي أجرى العملية، إنه من النادر أن يرى مثل هذا التوأم الملتصق، واصفًا تلك الحالة بالصعبة للغاية، خاصة أن الجراحة كانت معقدة وخططوا لها لمدة شهر قبل تنفيذها.

وأضاف: "العمل الشاق أتى بثماره، وتعافى التوأمان بسرعة ويعيشان معًا في سعادة لكنهما بحاجة لبعض التدريبيات العلاجية البسيطة لفترة من الزمن، حتى ينموا بشكل جيد".

وأعربت السيدة زالت عن سعادتها بعد فصل ولديها حيث قالت: "لقد كانت لحظة رائعة بالنسبة لنا، فالآن طفلاي أصبحا يلعبان ويرقصان، ومن الجيد أن نرى أطفالنا مثل الآخرين".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X