أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خنقت طفليها واحرقتهما في الغابة بعد اطعامهما الشوكولاتة المفضلة

الأم قبل تنفيذ جريمتها
الطفلين
مع طفلها
الأم المتوحشة
في المحكمة

أقدمت أم روسية "متوحشة" على على ارتكاب جريمة مروعة بحق طفليها ، حيث قتلتهما بوحشية، لكنها لم تنس إطعامهما الشيء المفضل لهما وهو الـ”شوكولاتة” قبل جريمتها الشنيعة.

وسجلت كاميرات مراقبة، لحظة شراء “إلينا”، 27 عاماً، لحلوى الشوكولاتة من محطة لتعبئة الوقود، قبل وقت قصير من قتلهما، مع ولاعة وبعض الوقود الذي استخدمته لحرق جثث الطفلين.

وخنقت “إلينا” طفليها في المقعد الخلفي لسيارتها المؤجرة،(الطفلة اربع سنوات والطفل عامين) ثم أخذت الجثتين إلى الغابة واستخدمت الوقود؛ لحرق جسديهما، لكنها خشيت أن يرى السكان المحليون الدخان، فاستخدمت المياه؛ لإطفاء النيران على جسديهما المحترقين، ووضعت البقايا المتفحمة في سيارتها، وفقاً للمحققين، ثم ذهبت إلى المنزل، وفي اليوم التالي أخذت الجثث إلى مستودع مهجور بالقرب من المدينة وأضرمت النار في المبنى.

وعثر رجال الإطفاء في البداية، على جثث محترقة بشدة، وظنوا أنها تعود لكلاب ضالة، وبالتدقيق أدركوا أنهما طفلين في وضع غير طبيعي، وبالتحقيق في الأمر، وبعد رواية شهود العيان، تم فضح فعلة “إلينا”؛ بسبب السيارة المؤجرة، التي شوهدت بالقرب من المبنى، وباستجوابها أدلت باعترافها كاملاً.

وبررت الام المنوحشة فعلتها بحسب موقع “ديلي ميل”بأنها لم تتمكن من توفير الطعام لأطفالها وألقت اللوم على مشاكلها المادية، خاصة مع انفصالها عن والدهما، لكن على الرغم من مشاكلها المالية المزعومة،فهي تنفق 470 إسترليني شهرياً على تأجير السيارات.

السيدة الروسية يتابعها نحو 27 ألف شخص على موقع التواصل الاجتماعي لتبادل الصور إنستقرام، لرؤية أعمالها التجارية بخصوص مستحضرات التجميل التي تبيعها، ما شكل صدمة للمتابعين بفعلتها الشنيعة .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X