أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اختتام برنامج "سكني" التابع لوزارة الإسكان للعام 2018

وصل اجمالي الخيارات التي ضخّها البرنامج خلال عامين فقط أكثر من 583 ألف خيار
برنامج سكني
اختتام برنامج سكني التبع لوزارة الإسكان للعام 2018

اختتم يوم أمس السبت برنامج "سكني" التابع لوزارة الإسكان بعدما حقق المستهدف من الخيارات السكنية والتمويلية للعام الجاري 2018.

وأعلنت الوزارة عن وصول البرنامج إلى 300 ألف خيار سكني وتمويلي في جميع مناطق المملكة، شملت الوحدات السكنية الجاهزة ضمن مشاريع الوزارة وكذلك الوحدات تحت الإنشاء بالشراكة مع المطوّرين العقاريين المؤهلين، والأراضي المجانية، والقروض العقارية المدعومة بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية للاستفادة من خيارات شراء الوحدات الجاهزة من السوق، والبناء الذاتي لمن يمتلكون الأراضي، أو تمويل القرض العقاري القائم.

ويأتي إعلان هذا المستهدف امتداداً لما تم تحقيقه العام الماضي 2017 بتوفير أكثر من 282 ألف خيار سكني وتمويلي لمستفيدي الدعم السكني من المسجّلين في قوائم وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، ليصل إجمالي الخيارات التي ضخّها برنامج "سكني" خلال عامين فقط أكثر من 583 ألف خيار، بما يتماشى مع سياسة العرض لوزارة الإسكان في توفير الخيارات السكنية المتنوعة بالجودة والسعر المناسب، وأهداف "برنامج الإسكان" أحد برامج رؤية المملكة 2030 في رفع نسبة التملك السكني إلى 60% بحلول عام 2020 وإلى 70% بحلول عام 2030.

وأوضح المشرف العام على التطوير العقاري في وزارة الإسكان محمد بن سعود الغزواني،خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن الوصول إلى الرقم المستهدف، أن تحقيق هذا الإنجاز جاء نتيجة العمل الدؤوب والمستمر من وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية وشركائهما من المطورين والممولين لتوفير مختلف الحلول والخيارات التي تلائم جميع فئات المجتمع.

من جانبه، أكد المشرف العام على صندوق التنمية العقارية خالد بن محمد العمودي، أن الصندوق العقاري نجح خلال هذا العام في إصدار 100 ألف قرض بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، موضّحاً، أنه تمّت خدمة أكثر من 53.000 ألف أسرة للاستفادة من الخيارات المتنوعة التي تشمل شراء الوحدات الجاهزة والبناء الذاتي وتمويل القرض القائم، مشيراً، إلى استمرار خدمة المواطنين من خلال عدد من التسهيلات التي تتيح لهم إمكانية تقديم الحصول على قروضهم متى ما كانت لديهم الجاهزية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X