أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الفائزان بـ«نوبل» للطب يصرحان بأمر خطير حول «مرض السرطان»

لحظة حصولهما على نوبل
الفائزان بنوبل للطب 2018
العالم الياباني تاسكو هونجو
تصريحات خطيرة للعالمين حول السرطان
العالم الأمريكي جيمس أليسون
تعبيرية عن مرض السرطان
الفائزان بنوبل أليسون وهونجو

نقلت صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية الشهيرة، تصريحات العالمين الفائزين بجائزة «نوبل» للطب لهذا العام 2018، الأمريكي «جيمس أليسون» والياباني «تاسكو هونجو»، أنهما يتوقعان حصول تقدم كبير في مجال علاج مرض السرطان خلال العقود القليلة المقبلة، وذلك على الرغم من أنه من غير المحتمل القضاء على المرض نهائياً، بحسب ما صرح به العالمان.
وكان العالمان «أليسون» و«هونجو»، قد أدليا بهذا التقييم الأخير، خلال مؤتمر صحفي لهما عُقد يوم الخميس الماضي 6 كانون الأول / ديسمبر 2018، وذلك قبل عدة أيام من حصولهما على جائزة تقارب قيمتها المليون دولار أمريكي، ويُشار إلى أنه تم الإعلان عن فوز العالمين بجائزة «نوبل» للطب، خلال شهر تشرين الأول / أكتوبر الماضي، لعملهما الناجح فيما يتعلق بالعلاج المناعي: تفعيل نظام الدفاع الطبيعي للجسم لمكافحة الأورام.
وتابع الموقع الروسي، أنه وفي معرض حديث العالمين الفائزين، قالا إن هذا التقييم عادل للعديد من أنواع السرطان، التي لا يمكن القضاء عليها. ولكن هناك العديد من أنواع السرطان التي يمكن تجنب الإصابة بها، من خلال وقف التدخين وتحسين الأنظمة الغذائية والنشاط البدني، وزيادة معدل الأشخاص الذين يتلقون لقاحاً لفيروس «HPV»، إلا أن العالم الأمريكي «أليسون» كان قد أكد قائلاً: «لن يكون العالم أبداً خالياً من السرطان».
وبدوره، قال العالم الياباني «هونجو»، الذي سيتسلم الجائزة مع «أليسون» في مدينة ستوكهولم يوم الإثنين المقبل 10 كانون الأول / ديسمبر 2018، إنه يتوقع أن يتم استخدام العلاج المناعي في النهاية ضد معظم أنواع السرطان، إلى جانب العلاج الإشعاعي أو الكيميائي. كما يعتقد «هونجو» بأنه يمكن إيقاف السرطان على نحو فعال، حتى في حال عدم القدرة على القضاء التام على الورم، مع البقاء على قيد الحياة رغم الإصابة ببعض الأورام. وعلى الرغم من أن العلاج المناعي يعتبر تقدماً كبيراً في مجال علاج السرطان، إلا أن التكاليف مرتفعة، حيث تفيد التقارير أن العلاجات تتجاوز 100 ألف دولار.
وفي حديثه مع الـ«ديلي ميل Daily Mail» البريطانية، قال «شيللي تووروغر»، وهو المدير المساعد لقسم علوم السكان في مركز «موفيت Moffitt» للسرطان، إنه «يمكن منع الإصابة بالعديد من أنواع السرطان بالكامل، بتغييرات بسيطة في نمط الحياة، ما يسمح لنا بتركيز الموارد على أنواع أخرى، والتحكم فيها بشكل أفضل».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X