أسرة ومجتمع /خصوصيات

خطوات مهمة تقودك إلى الإيجابية

خصوصيات
اللعب مع الأطفال يجعلك إنسانة إيجابية

لتكوني إنسانة سعيدة عليكِ أن تتَّصفي بالتفاؤل، والتفكير بإيجابية، وأن تُقحمي الأمل في جميع تفاصيل حياتك، وحتى تصلي إلى هذه «المرحلة السعيدة»، ننصحك بتطبيق الخطوات المهمة التي قدمتها سعاد السحيمي، أستاذ علم النفس، للوصول إلى «الشخصية المتفائلة».


- ابحثي من حولك عن السلبيات المحيطة بك في مجتمعك، واعملي على إصلاحها.


- اكتشفي الإيجابيات في حياتكِ وقومي بتطويرها.


- عليكِ أن تحيطي نفسكِ بالأمل لتحسين حالتك النفسية ومستوى حياتك.


- تأكدي أن الله سبحانه وتعالى معكِ دائماً، ويحب المتفائلين الذين يحسنون الظن به، لذا أحسني الظن برب العالمين وستجدين مخرجاً من كل ضيق.


- حاولي مساعدة الآخرين إذا تعثروا في حياتهم، وكوني الكتف التي يستندون عليها، فمساعدة الآخرين تبث طاقة إيجابية وأملاً كبيراً في النفس.


- اللعب مع الأطفال يُكسبكِ طاقة إيجابية، ويجعلك تشعرين بأنكِ شخصية محبوبة ممن حولك، وهذا بحد ذاته سيفتح أمامكِ نوافذ الأمل المغلقة.


- تأكدي أن الحياة تقدم فرصاً متساوية للجميع، إنما الاختلاف بين الناس يكون في توقيت الفرصة والقدرة على اقتناصها.


- لا تنظري إلى الخلف أبداً، وحاولي أن تكوني إنسانة متجددة، لها كل يوم هدف جديد تسعى إلى تحقيقه.


- اعلمي أن كل إنسان يشعر خلال فترة ما من حياته بالقلق والتوتر، ويرتكب بعض الأخطاء، والشخص الذكي مَن يكتسب الخبرة من تلك المواقف، ويجعل من ذلك الحزن، أو الخطأ سُلَّماً للوصول إلى المجد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X