أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الصدفة تقود طفلة سويدية للعثور على كنز أثري عمره 1500 عام

الطفلة السويدية مع السيف
عمره أكثر من 1500 عام
الطفلة التي عثرت على السيف
يعود إلى ما قبل زمن الفايكينغ
السيف موجود في متحف الآن
السيف الأثري الذي عُثر عليه
الطفلة السويدية سعيدة الحظ

وأنت تتجول على شاطئ إحدى البحيرات، قد تجد على الضفاف أو في البحيرة نفسها الكثير من الأشياء، بعضها ذو قيمة، والآخر ليس كذلك، ولكن ربما لن تجد أبداً ما عثرت عليه طفلة سويدية صغيرة تبلغ من العمر 8 سنوات فقط، في إحدى البحيرات في البلدة التي تعيش فيها، حيث أنها كانت «سعيدة الحظ» بأن تجد تحفة تاريخية عمرها مئات الأعوام، وهي عبارة عن «سيف أثري» قديم جداً، قدر الخبراء بأنه يسبق الزمن الذي عاشت فيه قبائل الـ«فايكنغ» الشهيرة.
وبحسب ما نقله موقع «روسيا اليوم»، فقد عثرت الطفلة على التحفة الأثرية بمحض الصدفة، عندما كانت تسبح برفقة عائلتها في بحيرة «فيدوسترن» في السويد، وعندما استخرجت الطفلة هذا السيف التاريخي من البحيرة وعرضته على والدها، اعتقد بداية أنه قضيب معدني مهمل أو فرع شجرة سقط في الماء، لكن في الوقت نفسه، شعر الأب بالفضول الكبير تجاه ما عثرت عليه ابنته، وراح يسأل صديقاً مختصاً بالآثار حول الموضوع، ليتبين أنه سيف يعتبر بمثابة كنز أثري قديم، حيث تم نقله وحفظه مباشرة في متحف محلي مجاور.
وحسب رأي عدد من الخبراء والمؤرخين المختصين بعلم الآثار، فإن هذا السيف الأثري يعود تاريخه إلى ما قبل الـ 1000 عام من الزمن كحد أدنى، حتى أن متحفاً سويدياً قدر تاريخه الحقيقي بأكثر من 1500 عام، كما تسبب الحدث بحملة بحث وتقص واسعة لمنطقة البحيرة كاملة، في محاولة للعثور على آثار وكنوز أخرى قد تكون مخبأة في قاع البحيرة أيضاً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X