أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماكرون يمنح "الرجل العنكبوت" الإفريقي الجنسية الفرنسية

ماكرون مع الرجل العنكبوت الإفريقي
يتسلق لإنقاذ الطفل
الرجل الذي انقذ الطفل
يتحدث بعد عمله البطولي

أبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المهاجر المالي مامودو غاساما الذي انقذ طفلاً مساء السبت في باريس كان على وشك السقوط من الطابق الرابع، خلال لقاء في قصر الاليزيه، إنه سيمنحه الجنسية الفرنسية.

وأكد الرئيس الفرنسي خلال حديث مع المهاجر غير القانوني البالغ 22 عاماً بث عبر صفحته على "فيسبوك": "كل الوثائق ستصبح قانونية".

وتحدث مامودو غاساما الذي ارتدى بنطلون جينز وقميصاً ابيض بأكمام قصيرة لدقائق قليلة الى ماكرون أمام الكاميرات قبل مقابلة منفردة.

وكان تصرفه العفوي السبت الذي صوره مارة شوهد ملايين المرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ففي غضون ثوان معدودة تسلق واجهة المبنى الباريسي لانقاذ طفل كان يتدلى من شرفة الطابق الرابع.

وروى الشاب الذي وصل الى فرنسا في ايلول/سبتمبر 2017: "لم افكر بشيء باستثناء انقاذ الطفل وقد نجحت واحمد الله على ذلك".

وقال الرئيس الفرنسي لمامودو غاساما: "إنه تصرف استثنائي وعمل بطولي. وتمنيت ان نتخذ قراراً استثنائياً من اجلك". وأضاف ماكرون إن الامر يشكل استثناء لانه مهاجر وليس طالب لجوء وبالتالي لا يمكن تصحيح أوضاعه.

وأضاف ماكرون: "لا يمكننا ان نعطي إقامات لكل الذين يأتون من مالي وبوركينا فاسو. عندما يكونون في خطر نمنحهم اللجوء لكن ليس لاسباب اقتصادية. أما في ما يتعلق بك شخصياً لقد قمت بعمل استثنائي. حتى لو لم تتوقف لتفكر، ما قمت به تصرف شجاع نال تقدير الجميع".

ولم يخف مامودو غاساما الذي سينضم أيضاً الى فوج الاطفاء، تأثره العميق. وقال: "أشعر بسعادة كبيرة لأنها المرة الاولى التي أفوز بجائزة كهذه". والجائزة عبارة عن شهادة وميدالية مكافأة على "عمل شجاع ومتفان" يقدم الى كل شخص يجازف بحياته لمساعدة شخص او عدة اشخاص معرضين لخطر الموت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X