سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

7 وضعيات للجنين قبل الولادة.. تعرفي إليها

المقصود بوضعية الجنين في الرحم، وقد أصبحت نهائية ويمكن تحديدها اعتباراً من النصف الثاني من الشهر السابع أو في أوائل الشهر الثامن، وذلك عبر لمس البطن أو اللجوء إلى الصورة الصوتية أو صورة الأشعة عند وجود أي شك.

عن وضعيات الجنين تحدثنا الدكتورة سعيدة عبد الرحمن أستاذة النساء والتوليد:

*بداية يجب أن تكون وضعية الجنين عمودية لتسهيل الولادة، ويكون الرأس نحو أسفل، وهي الحالة الأكثر شيوعاً..أو نحو الأعلى.
*الجيئة بالرأس.. يحاول الجنين أن يتأقلم ليحتل مساحة مأواه كلها، لهذا وفي 95% من الحالات يضع الجزء الأضخم من جسمه في المنطقة الأوسع من الرحم؛ فيوجه رأسه نحو الأسفل ويدير ظهره نحو اليسار.
*الجيئة بالوجه.. في هذه الحالة يبدو الرأس مردوداً نحو الخلف، غالباً ما تكون الولادة عسيرة، ويمكن أن تتطلب عملية قيصرية.
* الجيئة بالجبين.. أن الولادة القيصرية إلزامية في هذه الحالة؛ إذ يظهر رأس الجنين من جزئه الأعرض فيجعل الولادة مستحيلة.
* الجيئة بالمؤخرة.. مستديراً نجد الجنين في وضعية عمودية، إنما في الاتجاه المعاكس؛ حيث تظهر مؤخرته عند باب الحوض وليس رأسه، وقد تنتج هذه الوضعية عن رحم ضيق جداً، أو عن عيب عند الولادة. قد يكون إخراج الجنين صعباً فيتطلب بنجاً عاماً.
* الجيئة المعترضة.. يتخذ الجنين وضعية عريضة عند باب الحوض، فيسد الطريق بظهره وسيظهر كتفه أولاً، وفي هذه الحالة يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية حتماً.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X