أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العلماء يفسرون.. لماذا يقودنا الملل إلى النعاس؟

المنطقة نفسها المسؤولة عن شعورنا الجيد من الدماغ التي تساعدنا على التمتع بالطعام والجنس تشارك في عملية إحساسنا بالنعاس
لماذا يقودنا الملل إلى النعاس؟
مركز المتعة في الدماغ يجعلنا نرغب بالنوم في حالة الملل
العلماء يفسرون.. لماذا يقودنا الملل إلى النعاس؟

تمكن علماء من جامعة تسوكوبا في اليابان أخيرًا من تفسير السبب الكامن وراء شعورنا بالنعاس عند الملل، حيث وجدوا أن المنطقة نفسها المسؤولة عن «شعورنا الجيد» من الدماغ، التي تساعدنا على التمتع بالطعام والجنس، تشارك في عملية إحساسنا بالنعاس.


وأوضح العلماء اليابانيون، أن هذا الجزء من الدماغ مكتظ بالمستقبلات لجزيء يجعلنا نشعر بالنعاس، مشيرين إلى أنه بغض النظر عن حصولنا على ليلة نوم هانئة، فإن مركز المتعة في الدماغ يجعلنا نرغب بالنوم في حالة الملل.


وذكر العلماء، أن النوم الناجم عن الملل ليس مختلفًا عن النوم العادي، وكلاهما تمكن محاربتهما بالكافيين.


ووجد العلماء اليابانيون، وفقًا لـ«روسيا اليوم»، أن النواة المتكئة، وهي «منطقة في المخ مسؤولة عن المكافآت، وتنشط عند حصول الإنسان على الطعام الجيد أو المال»، لديها قدرة قوية للغاية للحث على النوم، ولكن عند غياب المحفزات التي تجعلنا نشعر بالسعادة، يقوم الجزء نفسه من الدماغ بتحفيز شعور التعب لدينا.


ويقول العلماء إننا نشعر بالتعب وفقًا لساعاتنا البيولوجية، ولكن سلوك النوم يتأثر أيضًا بالعوامل المعرفية والعاطفية.


ويوجد لدى النواة المتكئة العديد من المستقبلات التي تستجيب للناقلات العصبية، يطلق عليها اسم «أدينوسين»، ما يساعد على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ، وأثبت العلماء هذه الظاهرة باستخدام الأدوية والضوء لتحفيز خلايا الدماغ في النواة المتكئة عند الفئران، التي ساعدتها على النوم، ووجد العلماء أن الحرمان من النوم لم يؤثر في طريقة استجابة أدمغة الفئران لمحاكاة الملل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X