أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«فيلر» تجميل يتسبب في فقد سيدة الرؤية ويشوه وجهها

السيدة قبل وبعد فيلر التجميل
تسبب «فيلر» تجميل لسيدة بريطانية تبلغ من العمر 47 عاماً، بفقد في الرؤية، وتشوه وجهها، وذلك بعد أن قررت أن تستخدم «فيلر الوجه»؛ لتصلح ما وصفه الأطباء بأنه فقد في حجم الجبهة وعظام الوجنتين.
وفي التفاصيل، فإن السيدة وتدعى « كارول بريان»، لجأت لعدد كبير من عمليات التجميل، لكن العملية الأخيرة التي أجرتها خسرت فيها الرؤية تماماً بإحدى عينيها، وعاشت ثلاث سنوات بوجه منتفخ حتى أن الجلد سقط من جبهتها ليغطى عينيها، ويمنعها من أن ترى نفسها كما اعتادت بعد كل وسيلة تجميل.
وعندما كانت «بريان» في نهاية الثلاثينيات أخذت بعض حقن «البوتكس»؛ لتجعل وجهها خالياً من التجاعيد تماماً، وعندما بلغ عمرها 47، قررت أن تستخدم طريقة أخرى للتجميل وهى «فيلر الوجه»، وتم حقنها بنوعين مختلفين من «الفيلر» معاً في نفس الوقت، وهو ما كانت له آثار لا تحمد عقباها.
ولم تشعر «بريان» في البداية إلا بالآثار الجانبية العادية، لكن بعد ثلاثة أشهر من العملية، فوجئت بوجه مرعب لحد ما، وهو الأمر الذي جعلها تلجأ إلى منتجات التصحيح؛ لتعالج وجهها، لكن الأمر ازداد سوءاً ودمرت العصب البصري، ما أدى لفقدان دائم للرؤية في العين اليمنى.
وتقول «بريان»، وجهي تورم كثيراً للدرجة التي بدأت أختبأ فيها، ليس فقط من أهلي وأصدقائي، لكن أيضاً من نفسي، وأضافت، أنها انغلقت على نفسها لثلاثة أعوام كاملة، وفكرت في الانتحار.
وخرجت «بريان» من هذه الحالة بفضل ابنتها التي أجبرتها على طلب المساعدة وسافرت بها من فلوريدا للوس أنجلوس لتتابع رحلتها مع العلاج، وعانت آلاماً شنيعة خلال العمليتين الجراحيتين اللتين خضعت لهما، وكانت أصعب هذه الأوقات عندما خضعت لعملية ترقيع من ظهرها إلى جبينها والتي استمرت لـ17 ساعة، بحسب «اليوم السابع».
ولكن هذه التجربة المريرة والقاسية التي مرت بها «بريان»، حولتها لتصبح صاحبة مبادرة «حافظ على وجهك» حيث أصبحت مديرة لمؤسسة Face2Face للشفاء، والتي تزيد الوعي بالتشوهات التي قد تنتج من عمليات التجميل، مؤكدة أن كل شخص جميل بذاته، ويجب ألا يسعى وراء تغيير شكله.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X