أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

إصدار جديد: ديوان «قمرا القصيد» للسعودية عيدة الجهني

ديوان عيدة الجهني

صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ديوان «قمرا القصيد» للشاعرة السعودية عيدة الجهني، واحدة من نجوم برنامج «شاعر المليون»، حيث سبق وأن حصلت على المركز الرابع في الموسم الثالث، ونالت إعجاب النقاد والشعراء بفضل تمثيلها المُشرّف للمرأة الشاعرة، ولأدائها القوي أمام الشعراء.
وفي تقديمها للديوان الذي صدر في جزأين، تقول الشاعرة: «الشعر أيها (العابرون إلى القرار)، بلا قرار، (مهنتي التي لا تعرف الفرح) في (زمان بلا نوعية).. اختياري المفروض عليّ في (معركة بلا راية) لأخلد عابرة بالكادحين إلى شقائهم الأبدي الذي سئمت معتّق صهبائه».
جاء الجزء الأول من الديوان في 59 قصيدة، فيما جاء الجزء الثاني في 51 قصيدة، تتعدّد أغراضها الشعرية ما بين الجوانب الاجتماعية والمديح والرثاء والفخر بالوطن، إضافة لمواضيع فكرية وأدبية حول دور الشعر في الحياة، وقصائد مواكبة لبعض الأحداث التي جرت مؤخراً في المنطقة.
وكان نصيب دولة الإمارات العديد من القصائد منها قصيدة «أبوظبي» التي تصدرت الجزء الأول من الديوان، كما قدّمت الشاعرة مجاراة لقصيدة «يا شباب الوطن» للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، و«تدللي يـا دبي»، و«إلى أم الإمارات أمّنا فاطمة»، و«مشاكاة إلى الشيخ محمد بن زايد»، وقصيدة في محمد خلف المزروعي، بمناسبة اختياره الشخصية الاتحادية 2014.
عيدة الجهني شاعرة وكاتبة وفنانة تشكيلية من مواليد المدينة المنورة، تكتب الشعر بشقيه الفصيح والنبطي، وقد بدأت الشعر وهي لم تتجاوز الثانية عشرة، لتنشر أولى قصائدها بعد ذلك بعامين.
صدر لها في وقت مبكر من حياتها ديوان (راعبيّة غصون)، وتُشارك في العديد من الأمسيات الشعرية داخل السعودية وخارجها، ولها مشاركات أدبية دائمة في عدد من الصحف والمجلات الخليجية، وفازت في مجال كتابة القصة القصيرة بمسابقة «المبدعون» لمجلة الصدى.
وفي قصيدتها «قمرا القصيد» تقول:
الليل هذا النفل والشيحْ وإن ساجره بالخزامى عرقْ
لا شفت قمرا القصيد تشيح وعيونها بالمدامع غرق
اصنع لضافي هدبها ريح ترقص لها بالبحور الزرق

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X