أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: ارتفاع مستوى التعليم يسبِّب أورام المخ

ارتفاع مستوى التعليم يسبِّب أورام المخ
الحاصلين على مستويات عالية من التعليم عرضة لتطور أورام المخ

يبذل الآباء والأمهات جهوداً كبيرة لجعل أبنائهم يتفوقون دراسياً، ويزودونهم بأحدث الوسائل للتمكن من تخطي المراحل التعليمية المختلفة، وحصد أعلى الدرجات فيها، وعلى الرغم من أهمية التفوق العلمي، والحصول على الشهادات العالية إلا أن ذلك قد يؤثر بصورة سلبية على الصحة العامة للمتفوقين.
وهو ما كشفته دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون سويديون، وأظهرت نتائج جديدة وخطيرة، حيث أفادت أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من التعليم قد يكونون أكثر عرضة لتطور أنواع معينة من أورام المخ، ووجد الباحثون الذين شمل بحثهم أكثر من 17 مليون شخص، أن 23% من النساء اللاتي درسن 3 سنوات على الأقل في الجامعة أكثر عرضة لتطور نوع معين من الأورام السرطانية في المخ يسمى "glioma"، مقارنة بالنساء اللواتي لم يدرسن سوى 9 سنوات فقط "فترة التعليم الإلزامي".
فيما ظهر الرجال الذين درسوا 3 سنوات على الأقل في الجامعة أكثر عرضة لتطور نفس نوع الورم بمعدل 19%، مقارنة بالرجال الذين لم يذهبوا إلى الجامعة.
من جانبها ذكرت الدكتورة الباحثة أمل خانولكر، أستاذ صحة الطفل في كلية "Londonand": إن أحد التفسيرات الممكنة لذلك، هو أن الناس المتعلمين تعليماً عالياً يمكن أن يكونوا قد عانوا من قبل من الأمراض، وبالتالي فهم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. وفقاً لـ "الوكالات".
وأضاف الباحثون أن النتائج الجديدة تتفق مع الأبحاث السابقة التي وجدت أيضاً صلة بين زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع أورام المخ والوضع الاجتماعي والاقتصادي العالي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X