جمال /أخبار جمال

دعوة إلى كلّ "النساء في المجالات العلمية" لنيل زمالة "لوريال – يونسكو من أجل المرأة في العلم" الشرق الاوسط

تسعى مِنح "لوريال - يونسكو من أجل المرأة في العلم" الشرق الأوسط إلى جمع الطلبات لمشاركات كفوءات في إطار برنامج هذا العام. هذه المبادرة السنوية هي بالتعاون مع جامعة زايد، وتحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح رئيسة جامعة زايد.
تأسّس برنامج "لوريال - يونسكو من أجل المرأة في العلم" الأوّل من نوعه آنذاك قبل 18 سنة مرتكزاً على مبدأ ثابت يتمحور حول حاجة العالم إلى العلم وحاجة العلم بدوره إلى النساء.
ففي كلّ عام، يكرّم هذا البرنامج أربع باحثات عربيات، شابات ومتميّزات نظراً إلى جودة أعمالهن البحثية، وذلك في سبيل تشجيعهنّ على متابعة مسيرة لامعة في المجالات العلمية في دول مجلس التعاون الخليجي واليمن.
يدعم برنامج "لوريال - يونسكو من أجل المرأة في العلم" النساء في مشاريعهن البحثية منذ إطلاقه عام 1998، وقد ميّز وكرّم أكثر من 2500 عالمة لامعة في 112 بلداً. فمن خلال تقديم مِنح الزمالة في محطّات مصيرية من مسيراتهنّ، يعتزم أيضاً على مكافحة الأنماط الشائعة والمفاهيم المسبقة، مساعداً بالتالي على تحقيق المساواة بين النساء والرجال في المجالات العلمية.
في محاولة مشتركة من قبل اليونسكو ولوريال، وبالتعاون الوثيق مع جامعة زايد في الإمارات العربية المتّحدة تحت رعاية رئيستها معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح ، تعمل مِنح الزمالة هذه على دعم العالمات العربيّات. وبالتحدّث عن العام 2016، تكرّم مِنح زمالة "لوريال - يونسكو من أجل المرأة في العلم" للشرق الأوسط وبشكل لافت، الانجازات والمساهمات في البحث والتقدّم العلمي لهؤلاء النساء، كما الإشادة بالدور الذي يلعبنه في تطوير وتنمية بلادهنّ.
تجدر الإشارة هنا إلى أنّ أربع مِنح زمالة قيمة كلٍّ منها 20,000 يورو ستُقدّم لأربع عالمات عربيات يحملن شهادة دكتوراه في علوم الحياة أو العلوم الفيزيائية، أو يحملن شهادة ماجستير ويتابعن أبحاثاً تؤدي إلى نيلهنّ شهادة دكتوراه، مقيمات ويعملن في الدول الخليجية التالية: الإمارات العربية المتّحدة، البحرين، الكويت، عُمان، قطر، المملكة العربية السعودية واليمن.
لتقديم الطلبات وللحصول على المزيد من المعلومات، على الباحثات الراغبات بالتقدم للجائزة، زيارة موقع www.fwis.fr وإعداد كلّ الوثائق والتفاصيل المطلوبة بين 21 فبراير و1 يونيو 2016.
ستُقيّم كلّ الطلبات من خلال لجنة تحكيم مؤلفة من علماء عرب معروفين، يترأسها الأستاذ الدكتور معين حمزة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X