أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المكسرات تطيل العمر وتقي من أمراض القلب

لم يعد يخفى على أحد ما للمكسرات من فوائد جمة، إلا أنّ الدراسات ما زالت مستمرة حولها، فهي بذلك تشجع الناس أكثر للإقبال على تناولها، ومؤخرًا قال علماء من الولايات المتحدة إنّ نتائج دراستين طويلتي المدى أظهرت أنّ تناول المكسرات ربما يخفض الوفاة مبكراً، ويقي الجسم من أمراض القلب والسرطان.

وقد أوضح الباحثون تحت إشراف الدكتور شارليز فوكس، من معهد دانا فاربر للسرطان في مدينة بوسطن الأمريكية أنّ نتائج الدراستين اللتين أجريتا في الولايات المتحدة، واستغرقتا فترة طويلة تشير إلى أنّ المكسرات يمكن أن تخفض خطر الإصابة بأمراض القلب ومرض السرطان. وأكدت نتائج الدراستين التي نشرت اليوم الأربعاء في مجلة "نيو انجلاند جورنال أو مديسين" الطبية وجود علاقة طردية بين تناول المكسرات وانخفاض احتمال الوفاة.

كما أشارت عدة دراسات صغيرة سابقة إلى أنّ المكسرات يمكن أن تكون لها آثار إيجابية على الصحة، وذلك من خلال خفض نسبة الدهون في الدم ووقاية الجسم من مرض السكري من النوع الثاني أو تخفيف الالتهابات.

لذا قرر الباحثون معرفة فوائد المكسرات من خلال تحليل نتائج دراستين واسعتين رافقتا 67 ألفًا و500 امرأة و42 ألفًا و500 رجل يعمل معظمهم في وظائف ذات صلة بقطاع الصحة. وبدأت إحدى الدراستين عام 1980 والأخرى عام 1986. وأدلى المتطوعون المشاركون فيهما ببيانات عن نظامهم الغذائي كل عامين إلى أربعة أعوام بشأن نظامهم الغذائي وأسلوب حياتهم وصحتهم. وكان للجوز نصيب الأسد في هذه الدراسة حيث تبين للباحثين أنّ أكثر من 16 ألف امرأة و11 ألف رجل توفوا حتى نهاية عام 2010، وأنّ هناك علاقة عكسية بين تناول المكسرات والوفاة. وكانت الفائدة الواضحة للجوز أنه خفض حالات الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 29%، وهذه الأمراض هي أكثر أسباب الوفاة في الولايات المتحدة، حسبما أوضح فوكس في بيان عن معهده مضيفاً:" ولكننا وجدنا أنّ هناك انخفاضاً في نسبة الوفاة جراء الإصابة بالسرطان".

وتبين للباحثين أيضًا أنّ هذه العلاقة كانت أوضح كلما ازدادت كميات المكسرات التي تناولها المشاركون في الدراسة، وأنّ تناول المكسرات مرة أسبوعيًّا يزيد الوقاية من أمراض القلب والسرطان بنسبة تصل إلى 11%، وأنّ تناول الجوز مرتين إلى 4 مرات أسبوعيًّا يرفع هذه النسبة إلى 13%، في حين أنّ تناوله من 5 إلى 6 مرات يزيد نسبة الوقاية إلى 15%، وأنّ تناوله مرة واحدة على الأقل يوميًّا يصل بهذه النسبة إلى 20%.

كما أظهرت الدراسة التي مولتها شركات متخصصة في صناعة المكسرات خطأ الاعتقاد بأنّ المكسرات تتسبب في البدانة، حيث وجد الباحثون أنّ متناولي المكسرات كانوا أكثر رشاقة من أقرانهم، سواء كانت هذه المكسرات عبارة عن فول سوداني أو مكسرات أخرى مثل: الكاجو، والجوز، والبندق، والفستق، واللوز.

غير أنّ معدي الدراسة أقروا في الوقت نفسه بأنّ بياناتهم لا تدل على أنّ هذه الوقاية سببها تناول المكسرات بالفعل، ولكنهم أكدوا أنّ نتائج الدراستين تشير في هذا الاتجاه سواء بالنسبة للرجال أو النساء.

كما أكدت نتائج الدراسة هذه نتائج دراسات صغيرة سابقة وصلت إلى النتائج نفسها. وأخذ الباحثون عوامل أخرى في الاعتبار عند تحليل نتائج الدراستين مثل: عوامل التغذية، وأسلوب الحياة، ولم يظهر لهذه العوامل تأثير يذكر على النتائج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X